الإدارات القانونية

الإدارات القانونية

تواجه الإدارات القانونية في الغالب تحديات معقدة تصل إلى حد اعتبارها - رغم أهمية دورها في الحقيقة - إدارة ثانوية ضمن المنظومة الحكومية أو الخاصة، أو وسمها بالتعطيل والتعقيد. وتعجز كثير من الادارات القانونية في أن تكون شريك نجاح للجهة التي تتبع لها، كما قد تفشل في أن تكوّن بيئة جاذبة للقانونيين، ويعزى ذلك إلى اسباب عديدة أهمها الضعف في المهارات اللازمة لهيكلة وتنظيم وقيادة وتشغيل الادارة القانونية كجزء من منظومة أشمل لايعتبر القانون نشاطها الأول.

واستنادا إلى الخبرات المتراكمة لمدربي معهد لوآرك، فإن المعهد يقدم لقادة ومنسوبي الإدارات القانونية برامج متخصصة في العمل القانوني للإدارات القانونية بحيث يكون دور الادارة ومنسوبيها أكثر تقديراً وأكثر انسجاماً مع رؤية الجهة التي تتبعها ورسالتها وأهدافها الاستراتيجية والأهم أن تكون الإدارة أكثر توافقاً مع ثقافة المنشأة وسياساتها دون الاخلال بالمعايير و الاخلاق المهنية.