طلبة القانون

طلبة القانون

يواجه طلبة القانون في العالم العربي تحدي العزلة التامة عن الواقع العملي والتطبيقي، فهم يدرسون نظريات القانون وأحكامه النظرية، لكنهم لا يتلقون أية معلومات عن سوق العمل القانوني، ومجالاته، واحتياجاته، ومتطلباته. لذلك تجدهم يعيشون حالة من التخبط وعدم الاستقرار وغياب التخطيط المهني إضافة إلى عدم الاستعداد الشخصي و المهني للاندماج في بيئات العمل القانوني بشكل مباشر.

نحن، في معهد لوآرك، نقدم لطلبة القانون العرب فرصة الاستعداد الاحترافي للانخراط في سوق الخدمات القانونية. حيث نزودهم بالمعلومات المتعلقة بسوق الخدمات القانونية، و المهارات التي يحتاجونها وآلية الحصول على فرص العمل القانوني. كما نأخذ بأيديهم - من خلال برامجنا التدريبية - بدءاً من مرحلة فهم الذات وفهم السوق القانونية وهيكلة جهات العمل القانوني، وتحديد فرصهم المهنية، ونتدرج معهم خطوة بخطوة بما في ذلك تدريبهم على إعداد السيرة الذاتية، واجتياز مقابلات التوظيف، ونزودهم بالمهارات والمفاهيم القانونية التي ينطلقون معها وبكل ثقة.